الثلاثاء، 3 أبريل، 2012

الى / من يهمه الأمر


الى / من يهمه الأمر 


م / اعتقال صحفي

نود اعلامكم انه في يوم الجمعة الموافق 30 اذار الماضي واثناء تغطيتي لتظاهرة جماهيرية في مركز محافظة ذي قار قامت قوات مكافحة الشغب بتفريق المتظاهرين بالضرب ومطاردتهم واثناء تغطيتي للاحداث تم الاعتداء علي وضربي بالهراوات علما انني احمل الباج الخاص بعملي الصحفي اضافة الى انني قد عرضت عليهم هوية نقابة الصحفيين واخبرتهم انني صحفي وجئت لتغطية الاحداث ، لكن تلك القوات تمادت في الاعتداء علي وقامت بمصادرة كاميرتي الشخصية نوع Canoon D40 والباج الخاص بي وعند مطالبتي اياهم بارجاع الكاميرا قاموا بضربي امام الجميع مما اضطرني الى ترك المكان ومحاولة الخروج من محافظة الناصرية لكن حين وصولي الى مخرج الناصرية – المثنى اوقفتني القوات الامنية التابعة لفوج الطوارىء الاول وبعد ان عرضت لهم هويتي الصحفية واخبرتهم بالاعتداء علي ومصادرة كامرتي من قبل قوات مكافحة الشغب لكنهم لم يأبهوا لذلك بل قاموا باهانتي واسماعي كلمات نابية وخصوصا من قبل آمر فوج الطوارىء الاول المقدم منير جواد كاظم العبادي فتم اعتقالي وتقيدي لساعات ثم نقلوني الى مركز شرطة الثورة لتدوين الافادة واخذوا هوتي الصادرة من نقابة الصحفيين ..وبعدها نقلوني ليلا الى مكان مجهول وبقيت في الاعتقال ثلاثة ايام وفي صباح يوم الاحد قاموا بكتابة معلومات على سبورة ووضعوها على صدري وتم التقاط صورة لي والمعلومات هي :
التسلسل 780
المتهم / سليم عباس محمد 
المادة : 240 
وبعدها قاموا بتقيدي ونقلي الى محكمة استناف ذي قار الاتحادية وتدوين اقوالي ثم ارجعوني الى مركز شرطة الثورة بعد ان اصدر القاضي قرارا باطلاق سراحي بكفالة .

لذلك اطلب من الجهات المعنية بالوقوف معي للمطالبة بحقي وتعويضي مادياً ومعنوياً من قبل كل من تسبب بالاعتداء علي وأهانة كرامتي وعدم احترام حريتي في العمل الصحفي .



الصحفي
سليم عباس محمد الخليفاوي
عضو نقابة الصحفيين العراقيين


المادة 240 اجتثاث الصحفيين






المادة 240 اجتثاث الصحفيين

قرأت وسمعت كما قرأ وسمع غيري عن حقوق الاعلاميين والصحفيين وكم تبجحت الحكومة والجهات المعنية بهذه العناوين والمسميات الجميلة والتي تغر السامعين والناظرين ولكن ما إن وصلت الى تطبيقها تبين لي اني لا املك من هذه الحقوق ولا حرفاً واحداً !!! 

بهذه الكلمات اختصر الارهاب الذي تعرضت له من قبل الجهات الامنية في محافظة الناصرية

الحمد لله الماء والهراوات والقنابل الصوتية والحجارة والطابون يحيطنا من كل حدب وصوب
والنتيجة مصادرة الكاميرا  وباج عملي الصحفي والبقاء في المعتقل ثلاثة ايام والخروج بكفالة

التسلسل 780
المتهم / سليم عباس محمد
رقم المادة / 240

كتبوها على سبورة صغيرة ووضعتها على صدري وتم التقاط صورة لي

طبعا عندما عرضت لهم هوية النقابة صار مصيرها تحت الاقدام

هذه هي حقوق الصحفيين التي حصلت عليها من الجهات المسؤولة

تهانينا للجميع بالمادة الجديدة في الدستور العراقي

رقم 240 وعنوانها اجتثاث الصحفيين