الأربعاء، 17 أكتوبر، 2012

شبيه فيليكس








اجتمع فيه الطموح والشجاعة فحقق ما يصبو اليه وصنع له اسماً في التاريخ مخترقاً حاجز الصوت ومسجلاً رقماً قياسياً فادرج في موسوعة غينيس للارقام القياسية  انه رائد الفضاء النمساوي  فيليكس باومجارتنر .
سمعت وزارة التربية العراقية بهذا الاسم فثارت فيها الثائرة واخذتها الحمية والغيرة على البلد ، وقررت أن تصنع شبيهاً لفيليكس وربما أكثر من واحد  ... 
فقررت منح دور ثالث للمراحل غير المنتهية وخصيصاً للراسبين بسبب الغياب ، بشرط ان تكون أيام الامتحانات لمدة يومين فقط حفاظاً على انسيابية الدوام وعدم إحداث أي تكلؤ في المسيرة التربوية والتعليمية ــ طبعاً الدور الثالث للمراحل المنتهية لم يحدث اي خلل في المدراس سوى دوام عصري لا يوجد والصباحي فقط 3 او 4 دروس  ــ  المهم قررت وزارة التربية هذا القرار وليس عن طريق الكتب الرسمية وانما بطريقة احدث واسرع هذه المرة وهي عن طريق الاتصال بالمدراء العامين لمديريات التربية في محافظات العراق .
وهنا نريد أن نسأل أصحاب هذا القرار  ، هل يُعقل ان يمتحن الطالب الراسب بجميع المواد او نصفها خلال يومين فقط ؟
  فكيف ومتى يقرأ الطالب وكيف يمتحن ؟؟!!! 
فهل أصبحت قرارات التربية مسيرة باسلوب سياسياً انتخابي او ان هناك غاية أخرى لا نعلم بها ؟؟
يروي لنا بعض المقربين من الوزارة ان الوزارة اقسمت بأن من يمتحن باكثر من ( 5 ) مواد وينجح فيها تتعهد بأن تضع اسمه في موسوعة غينيس للامتحانات القياسية وتطلق عليه لقباً وبمرسوم جمهوري بانه ( شبيه فيليكس ) !!! .
عاش التعليم في العراق ... 
وعاشت وزارة التربية الموقرة ..
وأدام الله لنا هذه القرارات ....!!!