الأحد، 6 مايو، 2012

من هو المسؤول عن ضياع الصفر ؟؟


من هو المسؤول عن ضياع الصفر ؟؟



سقط النظام الذي جثم على صدر العراقيين لـ ( 35 ) سنة وتباشرت الناس خيراً وكثرت العهود والوعود وزادت وازدادت الامنيات ، قالوا ( العراق سيصبح افضل من الدول الاوربية .... العراق سيكون اجمل من دبي .... العراقيون سيعيشون عيشة الملوك وابناء الملوك .. وهلم جراً وسحلا ً ) كل ما تمنوه العراقيون هو لا يتعدى ابسط مقومات المعيشة من مأكل وملبس  فهي امنية الانسان البسيط المتواضع  ، ولمَ لا ؟؟؟ فهم قد عاشوا تحت نير الظلم والجوع والحرمان  سنين وسنين ..... نكمل ما اردنا الحديث عنه
جاءتهم نداءات الفرج وأمنيات الفرح ومنها  أفرحوا أيها الجائعون  فالوجبة التي يكون اعتماد معيشتكم عليها ستكون ( 40 ) مادة غذائية !! وفرح العراقييون وكل منهم يخمن ويتوقع  ما هي هذه الاربعون مادة  ؟؟؟ شخص يصرخ ويقول دجاج .. والاخر سمك .. والاخر ... والاخر .....  وينتظرون يوماً بعد يوم تحقق هذه الامنية  ، ولكن سرعان ما تبددت أحلامهم وأوهامهم وأمنياتهم  فالوجبة في تناقص وتأخر مستمر ، حتى وصل الحال في سنتنا هذه ( 2012 ) ان تكون البطاقة التموينية حاملة لـ ( 4  ) مواد فقط  !!!!!!!!
ايها المسؤولون الشعب يسال ويتساءل عن الصفر اين ذهب ؟؟ ويطالب بارجاعه حتى وان استلزم الامر ان يستبدل رقم ( 4 ) برقم ( 1 ) فالنتيجة افضل بكثير  وهي حصولهم على ( 10 ) مواد يستطيعون ان يسدوا جزءاً من احتياجاتهم ،

ويبقى السؤال من هو المسؤول عن ضياع هذا الصفر ؟؟ 

هناك 4 تعليقات:

  1. المسوؤل عن ضياع الصفر هو الشعب نفسه وذلك استنادا الى قوله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم
    لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم

    ردحذف
  2. نحن من أجلسناهم على مقاعد ليتحكموا بمصائرنا ،ولم نكتفي من خطأ واحد بل عدنا لنكرره ثانية ،وسنكرره ثالثة إلى أن نعي حقيقة أمرنا ،ونعود لنحاسب انفسنا ، باي ذنب نسلط على أبنائنا من لم يرحمنا، اذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد ان يستجيب القدر. فهل نريد الحياة؟ وهل سنكسر قيودنا ؟ ام سيكون رصيد الهاتف ،وغطاء،ووعود زائفة بالتعينات كافية لتوهمنا مرة أخرى ؟

    ردحذف
  3. نعم اخي كامل الشعب هو يتحمل كل المسؤولية

    فكيفما تكونوا يولى عليكم

    شكراً لك على روعة التعليق

    ردحذف
  4. استاذ تحسين

    لو كنا نعي جيداً معنى عبارة ( المؤمن لا يلدغ من جحر مرتين ) لعرفنا بان الاكثر منا غير مؤمن وما عليه الا ان يرجع الى ايمانه ويوجه نفسه التوجيه الحسن

    تحياتي لك استاذي العزيز

    ردحذف