السبت، 18 فبراير، 2012


دورات تدريبية مناسبة في أوقات غير مناسبة



أن العملية التربوية تحتاج من التربوي أن يكون ملماً بالكثير من العلوم والمعارف

 ومن أهمها هو تعلم الحاسوب ، لأنه اصبح الاداة والوسيلة الرئيسية في تطوير 

المنظومة المعرفية لدى التربوي والطالب معاً ،كما وأن فتح دورات تدريبة في كل 

الاختصاصات أمر ضروري لكن ينبغى أن تكون في المكان والزمان المناسبين . إن 

من الامور التي تشكر عليها مديرية تربية الديوانية هي افتتاح دورة تعلم الحاسوب  

لمدراء المدارس والمعاونين وبعض المدرسين  والدورة فترتها (23 يوما ) وبالرغم 

من أن هكذا دورة ضرورية ومناسبة لكن للأسف التوقيت جاء غير مناسب فلا يعقل 

أن تكون دورة بهكذا وقت دراسي فإذا كان مدير المدرسة يذهب للدورة وبمعية 

بعض المدرسين فمن يبقى للمدرسة  ؟؟؟ علما ان بعض المدارس ذهب بعض 

مدرسيها الى هذه الدورة التدريبية  وقد بقيت طلابهم من دون مدرس ، نحن لسنا 

من الذين يحاولون التنكيل بالاخرين بقدر ما يهمنا إصلاح العملية التربوية التي 

تشكوا الاهمال ودليلنا هو طالب اليوم الذي وصل الى مراحل دراسية متقدمة علماً 

أنه الى الان لا يجيد القراءة والكتابة ، طبعا إننا قد غضضنا النظر في هذا المقال 

عن الكثير من الدورات التدريبية التي تقام في اوقات غير مناسبة وركزنا على دورة 

الحاسوب لانها مفتوحة حالياً ، إن هكذا أساليب هي هدم  للعملية التربوية أكثر من 

بنائها كان المفروض أن تكون هكذا دورات في العطل الصيفية فكل الظروف مناسبة 

لفتح هذه الدورة وغيرها الكثير من الدورات التدريبية  ...

والله من وراء القصد 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق