الثلاثاء، 17 أبريل، 2012

أيها التربوي تعلّم الأحترام !!!!!





أيها التربوي تعلّم الأحترام !!!!!


التربوي هذه الشخصية التي اكتسبت الكثير من العناوين كالرسول
والشمعة التي تحترق من اجل ان تنير الطريق للاخرين وووو ....
وهي تستحق هذه العناوين وبكل فخر وجدارة ... لكن ما نراه في الفترة الاخيرة هو كثرة التجاوزات وتوجيه الاهانات لهذه الشريحة التي تصنع رجال المستقبل
فمع كل الظلم الذي حل بهم من النظام البائد نجد اليوم وفي زمن الديمقراطية العرجاء التعدي السافر والمستمر على التربوي معلماً كان او مدرساً فبالامس القريب قد نعتهم وكيل وزير التربية بنعوت يجل التربوي عنها واليوم نرى تعدياً وتجاوزاً اخر من قبل مديرية التربية في الديوانية ... فاليوم وانا اتصفح مجلة المشكاة والتي تصدر من قبل مديرية تربية الديوانية وجدت هذا الموضوع الذي وضعت صورته لكم حتى تقارنوا بين الموضوع وبين الصورة التي وضعت اسفله وتعرفوا بانفسكم التعدي والاهانة على التربوي
انا فقط اسال هل اطلع استاذ منشد على الجريدة باعتبارة رئيس مجلس الادارة ؟؟؟
فاذا اصبح الطالب هو من يعلم التربوي الاحترام فعلى التربية والتعليم السلام !!!! 

انا اعتذر عن قوة العنوان ولكن لسان حال الصورة التي نُشرت اسفل الموضوع تدل على هذا الكلام ....
ويبقى التربوي رمز فخر وتاج عزة


هناك تعليق واحد:

  1. مع احتراماتي لك استاذي العزيز .... الصورة تعكس واقع حقيقي وهو ان الطالب اليوم لايعير الاحترام والهيبة لاستاذه ومعلمه كما كان في فترة الثمانينات ... قد تكون الصورة استفزازية كعنوان مدونتك .... ولكن تقبل انها واقعية .... وعلى المعلم ان يسأل سؤال المقال بشكل جدي وبحث عن حلوله

    ردحذف