الجمعة، 19 يوليو، 2013

مطلب الغاء التقاعد البرلماني بين الحقيقة والتخدير






مطلب الغاء التقاعد البرلماني بين الحقيقة والتخدير 


لا تستعجل بالحكم اقرأ وفكر ثم احكم 

 مطلب الغاء التقاعد البرلماني هل هو مطلب جماهيري حقيقي او مطلب سياسي تخديري ؟؟
بعد التمعن جيدا في موضوع المطالبة بالغاء التقاعد البرلماني وجدت الاتي : 
1- دولة القانون ومن معها تطالب بالالغاء 
2- كتلة الاحرار  تطالب بالالغاء  
3- ائتلاف المواطن يطالب 
4- العراقية ايضا تطالب ..وغيرهم 
وكل هؤلاء هم نواب في البرلمان !!!!!!!! اذن لما لا يقرون القانون وينتهي الموضوع بدون اي مطالبة من قبلهم او من قبل الشعب المغلوب على امره ؟؟!! والآن جنابكم تطالبون من؟؟!!! 
ترى هل هو اسلوب جديد لتخدير الشعب العراقي ؟؟ 
فالان اصبح الشعب يعبر عن قوته وكرامته وعدم سكوته عن الظلم من خلال المطالبة بالغاء التقاعد وهو ينتظر بفارغ الصبر يوم 31 - 8  / للخروج بتظاهرة عارمة ..ونسى الكهرباء وهو صائم ودرجات الحراة باعلى مستوياتها !!! ونسى الماء الذي هو مصدر اساسي في حياة الانسان !! ونسى البنة التحتية للبلد والمجاري  ووووو الكثير الكثير !! 
ثم هل تعلم ايها القاريء العزيز ان اليوم المحدد للتظاهر هو نهاية الشهر الثامن وهذا يعني نهاية حر الصيف اللاهب ؟؟؟ !!
 انا لست ضد مطلب الغاء التقاعد  لانني مؤمن بان هؤلاء لا يستحقون فلساً واحدا من اموال العراق ..ولكن اعترض على التوقيت وعلى الاسلوب الانتهازي اسلوب الثعالب الذي استعمله السياسيون لكسب رضا الشارع العراقي وخداعه مرة اخرى الآن وفي الانتخابات البرلمانية القادمة وبنفس الوقت تخديرهم او محاولة الهائم للشعب حتى لا يطالب باهم الحقوق ومنها الخدمية وعلى رأسها الكهرباء ...
كل أملي ان يكون الشعب وقياداته الشعبية وليست السياسية اكثر وعياً ويطالبوا هذه الايام بالكهرباء ويجبروا كل المسؤولين لتنفيذ مطلبهم الشرعي القانوني الدستوري هذا ، ويصرون على المطالبة وعندما يصلون الى يوم 31  يطالبون بالغاء التقاعد . 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق